عنوان ومعلومات عن مسجد «سيدي عبد الرحمن بن هرمز» في الاسكندرية

عنوان ومعلومات عن مسجد «سيدي عبد الرحمن بن هرمز» في الاسكندرية

{tocify} $title={محتويات}

يقع مسجد سيدي عبد الرحمن بن هرمز في منطقة رأس التين بالاسكندرية , وهو احد المساجد التي تم أنشائها في عصر الدولة الايوبية في مصر , والذي كان في الاصل مقبرة وضريح للشيخ عبد الرحمن بن هرمز .

المسجد الموجود الان يعتبر من المساجد الاثرية في الاسكندرية , كما يعتبر من المساجد المعلقة التي يصعد اليها ببضع درجات , ويتكون المسجد من مساحة مستطيلة مغطاة السقف يقسمها 3 صفوف من الاعمدة الي اربعة اروقة . ويتكون كل صف من عمودين يعلوها عقود مدببة , ويتوسط الجامع منور صغير مربع وفوق الرواق الرابع صندرة للسيدات .

عنوان مسجد سيدي عبد الرحمن بن هرمز

بحري
شارع رأس التين - حي الجمرك - الاسكندرية  - 📌 اللوكيشن

من هو عبد الرحمن بن هرمز

هو أحد التابعين ورواة الحديث النبوي الشريف ونقل الاحاديث عن ابي هريرة وعبد الله بن كعب وابن العباس ومعاوية بن سفيان وغيرهم , ولد في المدينة المنورة وكانت كنيته ابو داوود المشهور بالاعرج القرشي لوجود عرج في رجله . عاش عبد الرحمن بن هرمز في الاسكندرية 7 سنوات تقريباً وتوفي فيها سنة 117 هجرياً .

كان بن هرمز تلميذاً مجداً ومجتهدا يتحرى الدقة في دراسته للحديث وتفسيره، ورغم أنه أخذ الحديث عن أكثر من صحابي جليل إلا أنه كان أكثر ملازمة للصحابي الجليل أبي هريرة رضي الله عنه ، وفي هذا يقول السيوطي عنه " هو صاحب أبي هريرة ، أحد الحفاظ و القراء ، أخذ القراءة عن أبي هريرة وابن عباس وأكثر من السنن على أبي هريرة .

عنوان ومعلومات عن مسجد «سيدي عبد الرحمن بن هرمز» في الاسكندرية

درس بن هرمز القرآن وتعلمه فكان من الثقاة المثبتين يلجأ إليه الناس للقراءة عليه ويعهدون إليه في كتابة المصاحف لاطمئنانهم إلى حفظه وقراءته وعلمه ومعرفته ولهذا تجمع المراجع على وصفه بالمقرئ المحدث .

لم تقتصر دراسة بن هرمز على العلوم الدينية والشرعية الإسلامية بل كان عالماً متبحراً في اللغة العربية وعلومها وعلم النحو . كان عبد الرحمن بن هرمز الأستاذ الأول للإمام مالك وكان بن هرمز يؤثره هو وعبد العزيز بن أبي سلمة على غيرهما من تلاميذه لفطنتهما وذكائهما .

أمضى بن هرمز عمره كله بالمدينة المنورة ولم يغادرها قبل رحيله إلى الإسكندرية إلا مرة واحدة زار فيها الشام ووفد علي يزيد بن عبد الملك في الفترة من (101 هـ - 105هـ ) , خرج بن هرمز مرابطاً إلى الإسكندرية في حوالي عام 110هـ أو ما بعدها على أرجح الأقوال وكان عمره وقتها يقارب المائة عام كما ذكر المؤرخ السكندري د. جمال الدين الشيال

وعن رحلته إلى الإسكندرية واستقراره بها حتى وفاته فيذكر البلاذري في فتوح البلدان أن بن هرمز العرج القارئ كان يقول خير سواحلكم رباطاً الإسكندرية ، فخرج إليها من المدينة مرابطاً حتى مات بها .

معلومات عن المسجد وتاريخة

عنوان ومعلومات عن مسجد «سيدي عبد الرحمن بن هرمز» في الاسكندرية

في اواخر القرن التاسع عشر ذكر علي باشا مبارك في كتابة الخطط التوفيقية ان هناك مسجد في الاسكندرية يعرف باسم مسجد ابو سن نسبة الي الحاج درويش ابو سن والذي بني المسجد , وأشار في كتابه الي ان المسجد كان في الاصل مقبرة يوجد بها ضريح عبد الرحمن بن هرمز .

تطوع ابو سن لبناء مسجد فوق القبر في عام 1265 هجرياً وخصص ايجار المنزل المجاور له للأنفاق علي المسجد وهذه المعلومات موضحة علي المقام الموجود بالمسجد يسار المحراب .

عنوان - عناوين - اماكن - ارقام - مكان - هاتف - هواتف - تليفون - موبيل - الخط الساخن - الرقم المختصر - هوت لاين - محل - محلات - hotline - مقر - اسعار - سعر  - عرض - عروض - التوصيل - الطلبات - خدمة العملاء 

إرسال تعليق

أحدث أقدم